نهج المصطفى

منتدى نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم
 
نهج المصطفىالرئيسيةالتسجيلدخول
إليكم البشرى
اخوتي الكرام وإماء الله الفضليات
 
جزاكم الله خير الجزاء ودمنا مجتمعين على طاعة الله
 
 اليكم رايط موقعنا الجديد أو نقول المظهر الجديد لموقعنا
 
روابط الموقع والمنتديات
 
موقع نهج المصطفى
 
وهذا رابط المنتديات
 
نسأل الله ان نكون عونا لبعضنا البعض على نصرة سنة نبينا صلى الله عليه وسلم
 
وخير نصرة له هي السير في كل خطوة ونفس على نهجه القويم صلى الله عليه وسلم
 
في انتظار صحبتكم الصالحة باذن الله انتم اولا حتى ننشر موقعنا على الملأ في أقرب وقت
 
والله الموفق
 
أخوكم في الله
خادم السنة

شاطر | 
 

 قصة إبن عمر والراعى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
في رحاب رسول الله
نجم ساطع
نجم ساطع
avatar

عدد الرسائل : 144
تاريخ التسجيل : 16/06/2008

مُساهمةموضوع: قصة إبن عمر والراعى   السبت 28 يونيو 2008 - 23:28

قصص لتعليم الأطفال


أولا كيف نعلم أبنائنا أن يخافوا الله



قصة إبن عمر والراعى



ذكر هذه القصة ابن الجوزي رحمه الله في صفة الصفوة ( 2 / 188 )

قال نافع : خرجت مع ابن عمر في بعض نواحي المدينة ومعه أصحاب له فوضعوا سفرة فمر بهم راع

فقال له عبد الله : هلم يا راعي فأصب من هذه السفرة.

فقال : إني صائم

فقال له عبد الله : في مثل هذا اليوم الشديد حره وأنت في هذه الشعاب في آثار هذه الغنم وبين الجبال

ترعى هذه الغنم وأنت صائم

فقال الراعي : أبادر أيامي الخالية فعجب ابن عمر

وقال : هل لك أن تبيعنا شاة من غنمك نجتزرها ونطعمك من لحمها ما تقطر عليه وتعطيك ثمنها

قال : إنها ليست لي إنها لمولاي

قال : فما عسيت أن يقول لك مولاك إن قلت أكلها الذئب ...؟ !

فمضى الراعي وهو رافع إصبعه إلى السماء وهو يقول فأين الله ؟؟؟

قال : فلم يزل ابن عمر يقول : قال : الراعي فأين الله

فما عدا أن قدم المدينة فبعث إلى سيده فاشترى منه الراعي والغنم فأعتق الراعي ووهب له الغنم رحمه

الله

فهذه القصة احتوت على كثير من الفوائد والعبر منها :

1- الحث على الكرم فعبد الله بن عمر لم يستأثر بالسفرة مع أصحابه دون الراعي وقد مر بهم بل دعاه ليأكل معهم

2- الصيام وأن الراعي على الرغم من أنه يعمل عملاً شاقاً وفي يوم حار لكنه يحتسب ذلك ليوم الحساب والجزاء

3- الأمانه وكيف أن ابن عمر رضي الله عنهما أحب أن يختبر أمانة الراعي فأعجبه جوابه وقيل أنه

بكى لقول الراعي وهو رافع إصبعيه إلى السماء فأين الله

4- تنمية الصلة بالله وخشيته في الغيب والشهادة وغرس روح المراقبة في النفوس

علاوه على إنه سنة عظمية يجب تربية الأبناء عليها (( من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ))

إنها قاعدة لو شربها أطفالنا منذ الصغر لجنبتهم الكثير من الحرام والمنكرات في الكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رجال صدقوا
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 101
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة إبن عمر والراعى   الثلاثاء 1 يوليو 2008 - 20:19

جزاكي الله خيرا اختنا على هذه التذكرة نفعنا الله واياكم بها

_________________

*
"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nahj-almostafa.yoo7.com
 
قصة إبن عمر والراعى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نهج المصطفى :: روضة الاسلام :: واحة الأطفال-
انتقل الى: